الأحد 09 اغسطس 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

الحجاج ينفرون إلى "مزدلفة" والسعودية لم تسجل إصابات بـ"كورونا" بينهم

30 يوليو 2020، 09:16 م
الحجاج في طواف الكعبة 2020.
الحجاج في طواف الكعبة 2020.

أعلنت السعودية، أنها لم تسجل حتى مساء الخميس، أي إصابات بفيروس "كورونا" بين حجاج بيت الله الحرام، فيما بدأ الحجاج بعد غروب شمس التاسع من ذي الحجة، في النفرة إلى مشعر "مزدلفة"، بعد الوقوف على صعيد عرفات وقضاء ركن الحج الأكبر.

وقالت وزارة الصحة السعودية، في تغريدة على موقعها بـ"تويتر"، أنه "بحمد الله الوضع الصحي للحجاج مطمئن، ولم يتم تسجيل أي حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد بينهم حتى الآن".

ولفتت الوزارة إلى أنها "جهزت منظومة متكاملة من المرافق الصحية في المشاعر المقدسة للحفاظ على صحة وسلامة ضيوف الرحمن والقائمين على خدمتهم".

وكانت الوزارة أفادت، الخميس، بتسجيل 26 وفاة و1.629 إصابة بـ "كورونا" ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في المملكة إلى 274.219، بينها 2.842 وفاة، و231.198 حالة تعاف.

في حين، أعلن وزير الحج والعمرة، محمد صالح بن طاهر بنتن، نجاح خطة تصعيد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر عرفة، اليوم، وفق البروتوكولات الوقائية المعتمدة من وزارة الصحة.

وأشار إلى أن الحجيج نفروا من عرفة في الوقت المحدد، مشيرًا إلى أنه تم إعداد مخيمات لضيوف الرحمن في مشعر منى منذ وقت مبكر، وتم تجهيزها بجميع الخدمات، التي تساعدهم على تأدية نسكهم بسهولة وطمأنية، ووفق الإجراءات الصحية والتباعد المكاني.

ويؤدي الحجاج عقب وصولهم إلى "مزدلفة" صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداءً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويبيتون هذه الليلة فيها، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر العاشر من ذي الحجة، الذي يوافق أول أيام عيد الأضحى، لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي، ثم الحلق أو التقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى)، ويمكن للمتعجل اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.

وتأتي مناسك الحج الاستثنائي هذا العام، في ظل تغييرات كبيرة فرضتها جائحة "كورونا" إذ يقتصر عدد الحجاج على نحو 10 آلاف من داخل المملكة فحسب، وهو عدد محدود جدًا مقارنة بنحو 2.5 مليون حاج العام الماضي.

وتحدّدت نسبة الحجاج غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة بـ70 بالمئة، ونسبة السعوديين 30 بالمئة، وهم من الممارسين الصحيين ورجال الأمن، الذين تعافوا من "كورونا"، وذلك تقديرًا لجهودهم في خدمة المجتمع.

كما استبقت السلطات بدء مناسك الحج بإجراء فحوص "كورونا" لجميع ضيوف الرحمن، قبل إخضاعهم لحجر صحي مدته عشرة أيام منها سبعة في منازلهم فور ترشيحهم لأداء الشعيرة، وثلاثة في فنادق مكة.

وشددت السلطات السعودية إجراءات التعقيم في المشاعر، والمسجد الحرام، وفرضت تعليمات بمنع الحجاج من لمس كسوة الكعبة، وعند انتهاء موسم الحج، سيخضع ضيوف الرحمن للحجر المنزلي للتأكد من صحتهم وسلامتهم، وفق وزير الحج والعمرة.

اقرأ أيضًا: لاجئون سوريون في تركيا يساندون أهالي إدلب بالعيد على طريقتهم

شاهد إصداراتنا