الأربعاء 03 مارس 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

"حزب الله" ينشئ مصنعاً جديداً للمخدرات في ريف دمشق

28 ديسمبر 2020، 07:10 م
حزب-الله-مخدرات-وحشيش
حزب-الله-مخدرات-وحشيش

تحدثت مصادر محلية عن إقامة مصنع جديد للحبوب المخدرة ومادة الحشيش تابع لميليشيا حزب الله اللبناني في بلدة سرغايا بمحافظة ريف دمشق بالقرب من الشريط الحدودي السوري اللبناني جنوبي سوريا.

ونقلت شبكة "صوت العاصمة" عن المصادر قولها أمس الأحد: إن "الميليشيا أقامت المصنع الجديد في مزرعة تعود ملكيتها لأحد أبناء سرغايا المقربين منها، وتقع على بعد ثلاثة كيلو مترات عن بلدة سرغايا باتجاه الشريط الحدودي، في منطقة جردية تُعرف محلياً باسم "الخرابات".

وأوضحت أن ميليشيا "حزب الله" استقدمت الطباخين الكيميائيين من الأراضي اللبنانية مطلع الشهر الجاري، وأوكلت مهمة تأمين الطريق المؤدية إلى المصنع الجديد إلى أحد حواجز "الفرقة الرابعة" في نظام الأسد المتمركزة في نهاية منطقة "الخرابات" باتجاه الجرود.

ولفتت إلى أنها قررت منع جميع الأهالي من الوصول إلى المنطقة المذكورة، باستثناء الحاصلين على تصاريح دخول صادرة عنها، واستقدمت الميليشيا نحو ثلاثين عنصراً إلى المصنع الجديد بينهم سوريين، مهمتهم حماية المصنع على مدار الساعة.

وكانت ميليشيا حزب الله اعتمدت سابقاً على أربعة طرق رئيسية تصل الحدود بين سوريا ولبنان من جهة القلمون الغربي في تهريب الحبوب المخدرة ومادة الحشيش، إضافة إلى معابر أخرى في المنطقة ذاتها، لكنها أقل نشاطاً.

وانتشرت الحبوب المخدرة في معظم المحافظات السورية، عبر وسطاء محليين متعاونين مع "حزب الله"، وآخرين متعاونين مع "الفرقة الرابعة" التي تعتبر الشريك الرئيس للحزب في هذه التجارة، لاسيما مستثمري بعض الأكشاك وبائعي المشروبات المتجولين في أحياء دمشق.

وفي 12 الشهر الجاري، زعم وزير الداخلية في حكومة نظام الأسد، محمد رحمون، أن سوريا تعدّ "بلداً نظيفاً من المخدرات" من حيث الزراعة والإنتاج والتصنيع"، لكن موقعها الجغرافي جعل منها "بلداً لعبور المخدرات".

اقرأ أيضاً: صيدلية "آية" .. حكاية ناجٍ من بطش الأسد إلى مساعدة المرضى

شاهد إصداراتنا