الثلاثاء 02 مارس 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

لقاء جديد في دمشق عن "عودة اللاجئين".. وهذا أبرز ما جاء فيه

28 ديسمبر 2020، 08:00 م
لقاء عسكري روسي سوري في دمشق
لقاء عسكري روسي سوري في دمشق

عقد الجانبان الروسي ونظام الأسد، الاثنين، مؤتمراً صحفياً مشتركاً في العاصمة السورية دمشق حول متابعة مخرجات مؤتمر "عودة اللاجئين السوريين" وادعائهم تهيئة الظروف الملائمة لعودتهم.

وأكد الجانبان خلال المؤتمر الذي عقد في نادي الضباط وسط دمشق، على ضرورة التعاون في تعزيز "المصالحات المحلية"، والتعاطي مع أي جهود ومبادرات جادة لوضع حدٍ.

وأشارا إلى أنها الأسس الكفيلة بعودة الأمن والاستقرار إلى سوريا، وفي مقدمتها عودة اللاجئين إلى المناطق التي سيطر عليها نظام الأسد، وزعما أن حكومة الأسد ستواصل بذل كل الجهود لـ"ضمان العيش الكريم للاجئين الراغبين بالعودة".

وقال رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا اللواء البحري سيتنيك فياتشيسلاف: إن "مركز المصالحة ينفذ عملين أو ثلاثة أعمال إنسانية كل شهر في كل محافظة في سوريا، كما يقوم المركز بمراقبة إعادة إعمار البنية التحتية والمرافق العامة".

وادعى أن أكثر من مليوني مواطن سوري عادوا إلى أماكن إقامتهم ما قبل "الأزمة وحتى تاريخ اليوم"، لافتاً إلى "العمل على نقل 500 مهجر من 8 مراكز إيواء إلى مكان إقامتهم في المناطق المحررة، و355 مهجراً من 6 مراكز إيواء في محافظة حماة ويخطط أن يتم خروج اللاجئين من مخيم الركبان عبر معبر جليب إلى مخيم اللاجئين في الدوير".

من جهته، اتهم معاون وزير خارجية الأسد، أيمن سوسان، أميركا ودعمها لـ"قسد" في "سرقة الممتلكات السورية والثروات الوطنية" بالوقوف وراء عدم استقرار البلاد.

وجدد "سوسان" دعوته للسوريين في خارج البلاد بالعودة إلى سوريا قائلاً: "الوطن بانتظاركم، وفي سوريا أنتم أسياد أنفسكم، المواطن ليس بحاجة لدعوة كي يعود إلى وطنه.. أبواب بلده مفتوحة أمامه".

بدوره، وزير الإدارة المحلية والبيئة في حكومة الأسد، حسين مخلوف، لفت إلى تشكيل "هيئة تنسيق عودة المهجرين السوريين" التي عملت بالتعاون مع الهيئة التنسيقية الروسية لمساعدة اللاجئين على ترميم الوثائق المفقودة وتأمين خدمات النقل والرعاية الصحية.

وأضاف أنه تمت إعادة مئات الآلاف من اللاجئين من الخارج ونحو4 ملايين مهجر داخلي إلى مناطقهم بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري، كما تم تأمين نقل وإيواء كل الخارجين من مخيم الركبان وتقديم الرعاية اللازمة لهم لحين عودتهم الى منازلهم.

في حين، زعم مدير الإدارة السياسية في جيش النظام اللواء حسن سليمان، أنه بعد عشر سنوات من الحرب "نستطيع القول بكل ثقة إننا تجاوزنا المرحلة الأصعب من هذه الحرب على الرغم من وجود بعض البؤر الإرهابية التي تتلقى فيها التنظيمات المسلحة دعماً مباشراً من الاحتلالين الأمريكي والتركي".

وجدد التأكيد على أن ميليشيات الأسد على أتم الاستعداد لمواصلة تنفيذ مهامها واستكمال السيطرة على الأراضي السورية، تحضيراً لعودة اللاجئين خارج سوريا، وذلك بدعم روسيا الكبير لهم.

يذكر أن "المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين السوريين" المنعقد في دمشق يومي 11 و12 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، سخرية واسعة من المعارضين والموالين لنظام الأسد على وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الدول التي تجاهلت المؤتمر المذكور، ارتكبت "خطيئة خطيرة للغاية"، فيما عبّر عن تقديره للدول التي أرسلت وفودها.

اقرأ أيضاً:  "حزب الله" ينشئ مصنعاً جديداً للمخدرات في ريف دمشق

لقاء عسكري روسي سوري  في دمشق.jp6.png
لقاء عسكري روسي سوري  في دمشق.j444.png
لقاء عسكري روسي سوري  في دمشق.jpg
شاهد إصداراتنا