الإثنين 12 ابريل 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

منتخب سوريا الحر للبراعم يشارك ببطولة دولية .. فما دور القيادي "أبو عمشة"؟

27 فبراير 2021، 11:40 م
المدرب أحمد الحاج مع الفريق
المدرب أحمد الحاج مع الفريق

عائشة صبري - آرام

أعلن "منتخب سوريا الحر للبراعم"، السبت، عن مشاركته في بطولة "MAD SPORTS" الدولية لكرة القدم، التي ستقام في ولاية أنطاليا التركية، لمدة سبعة أيام، ويشارك فيها فرق أوروبية وآسيوية وإفريقية.

وقال رئيس اللجنة الرياضية في ولاية هاتاي التركية، الكابتن أحمد الحاج، في تصريح لشبكة "آرام": إنَّ "هذه البطولة تقام ضمن أنشطة الاتحاد الدولي لكرة القدم FAFA)) للفئات العمرية من ثماني سنوات إلى 12 عاماً".

وأضاف أنَّ الهدف منها "إدخال هؤلاء الاطفال أجواء المنافسة بشكل تدريجي عن طريق الشركة المنظمة المرخصة من قبل الاتحاد الدولي، والاهتمام بالمواهب السورية التي ستكون جاهزة لتمثيل سوريا الحرّة".

وأردف، أنّهم يهدفون إلى إيصال صوت السوريين لجميع شعوب العالم من خلال هؤلاء الأطفال، ورفع علم الثورة في المحافل الدولية، لذلك، يجب العمل على توحيد الرياضيين الأحرار في الداخل وبلاد اللجوء عبر هذا المنتخب، لبناء جسم رياضي حرّ يستطيع تحصيل جميع مستحقات الرياضيين الدوليين من الاتحادات الدولية.

وأوضح "الحاج" أنَّ اللاعبين في "منتخب سوريا الحر للبراعم" متواجدون في تركيا، كونه من الصعب دخول لاعبين من مناطق الشمال السوري".

وأشار إلى أن قائد "فرقة السلطان سليمان شاه" التابع للجيش الوطني السوري، محمد الجاسم الملقب بـ"أبي عمشة" قدم مبلغاً مالياً، ثمن تجهيزات وأجور طريق إلى أنطاليا، وإقامة الفندق لمدة خمسة أيام لـ 12 لاعباً.

وتابع: "نحن الكادر التدريبي ستكون إقامتنا على نفقتنا الخاصة، ولولا مساهمة القيادي أبي عمشة، لكانت هذه المشاركة ستولد ميتة، بسبب انعدام المال للمشاركة".

ونوّه الكابتن السوري إلى أنَّهم كفرق رياضية بحاجة إلى اعتراف دولي، ولديهم حقوق في "لجنة الحرب والكوارث بالفيفا" لكنّهم لا يستطيعون الوصول إليها بسبب "عدم وجود جسم رياضي موحد تابع للثورة".

ونظراً لحرمان الرياضيين التابعين للثورة من أبسط حقوقهم بسبب اعتراف الاتحاد الدولي باتحاد كرة القدم التابع لنظام الأسد، أفاد "الحاج"، بوضعهم خطة بديلة "تبني جيلاً رياضياً واعداً عبر العمل داخل المناطق المحررة والأراضي التركية ضمن إمكانيات ضعيفة جداً".

يشار إلى أنَّ الدول التي ثبتت المشاركة في البطولة الدولية المذكورة، هي "سوريا، تركيا، كزاخستان، أذربيجان، روسيا، بلغاريا، أوزبكستان، المغرب، تونس، ليبيا، فلسطين".

اقرأ أيضاً: والي عنتاب التركية يلتقي مع سوريين .. و"آرام" ترصد محاور اللقاء

شاهد إصداراتنا